منظمة عدالة البريطانية تندد باستمرار المغرب في انتهاكات حقوق الطفل

 

لندن (بريطانيا)،14 أبريل 2017 (واص)- نددت منظمة عدالة باستمرار قوات الاحتلال المغربية في انتهاكات حقوق  الطفل بالصحراء الغربية كل يوم و بشتى الطرق.

و أوضحت المنظمة البريطانية في بيان أنه لا وجود لأي طفل بمنأى عن عنف الشرطة  المغربية و ذكرت العديد من الحالات على غرار الطفل الكنتي علالوي  12 سنة   الذي أوقفته القوات المغربية يوم 29 مارس المنصرم وهو جالس أمام باب منزله.

و أشارت المنظمة إلى أن تحويل و استجواب الأطفال دون حضور أوليائهم يعتبر  انتهاكا جسيما لاتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الأطفال و التي وقعتها  المغرب.

و طالبت المنظمة من الأمم المتحدة و كافة المجتمع الدولي إرسال مراقبين إلى  الأراضي المحتلة في الصحراء الغربية من أجل مساعدة ضمان حقوق الإنسان للشعب  الصحراوي.

 

كما حثت الحكومة المغربية بوضع حد لسياسة الانتهاكات المرتكبة من قبل قواتها  الخاصة ضد المواطنين الصحراويين و خاصة الأطفال منهم.

تجدر الإشارة أن منظمة عدالة البريطانية قدمت في نوفمبر 2016 تقريرا لمنظمة الأمم  المتحدة حول انتهاك حقوق الطفل في الصحراء الغربية. (واص)

090/105.