الندوة الدولية للشباب والطلبة تختتم أشغالها بالدعوة إلى التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

ولاية الداخلة  13 أبريل 2017 (واص) – استدل الستار اليوم الخميس بولاية الداخلة على أشغال الندوة الدولية للشباب والطلبة للتضامن مع الشعب الصحراوي بالدعوة إلى ضرورة التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ، بحضور رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه . 

وفي كلمته بالمناسبة ، عبر الأمين العام لاتحاد الطلبة مولاي أمحمد إبراهيم الصالح عن شكره لولاية الداخلة سلطات وجماهير على حسن الاستقبال وكذا توفير كل الظروف الملائمة لإنجاح  هذا الحدث الدولي التضامني .

وأضاف أن هذه المشاركة الأجنبية في الندوة الدولية للشباب والطلبة تعد وجه من أوجه التضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .

أما رئيس المجلس الوطني الصحراوي عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه ، تقدم بشكره و عرفانه، باسم حكومة الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو ، إلى كل من ساهم من قريب أو من بعيد في التحضير و تسيير الندوة الدولية الأولى للشباب والطلبة ، مؤكدا بأنها جاءت لتدعم مطلب حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.  (واص)

090/ 105.