خطري أدوه يلتقي الوفود المشاركة في اجتماع الأرضية الاقتصادية الإفريقية بموريس

بور لويس (موريشيوس) ، 21 مارس 2017 (واص) – التقى رئيس المجلس الوطني الصحراوي عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه الذي يمثل رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي في اجتماع الأرضية الاقتصادية الإفريقية بموريس بعدد من الوفود الإفريقية المشاركة.

وفي هذا الإطار التقى خطري أدوه على هامش الاجتماع بكل من برافيند كومار جوقناث، رئيس الوزراء بدولة موريشيوس - روبرت موغابي، الرئيس الزيمبابوي - سيتاناه لوشميىناريدو، وزير الخارجية بدولة موريشيوس - موسى فكي، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي - سيبيسكوا دلاميني، الوزير الأول بسوازيلاند - فاسم ماجيلوا، الوزير الأول بتنزانيا - روهاكانا روغوندا، الوزير الأول الأوغندي – عبد السلام بوشوارب، وزير الصناعة والمناجم الجزائري -  محمد عالي إبراهيم، وزير الصناعة والتنمية المالي – لويزة بياس ديوغو، عضو حكومة الموزمبيق. بالإضافة إلى عدد من الفاعلين الاقتصاديين والخبراء ورجالات المال والاقتصاد من مختلف أنحاء العالم.

الاجتماع يناقش التحديات الاقتصادية التي  تعتبرها  الدول الإفريقية تحدي ضد الصعوبات الجمة التي ترافقها في الجانب الاقتصادي والتي تنعكس سلبا على جميع المجالات.

وكما يعمل الخبراء الأفارقة على خلق مناطق اقتصادية تجارية حرة داخل القارة، من خلال اقتصاد السوق، التعاون والتشارك بين القطاع الخاص والعام، تنمية القدرات الشبانية وغيرها من المواضيع التي تشغل كاهل الاقتصاديين والخبراء الذين يريدون للقارة السمراء النهوض واستلهام التجارب من الغير من اجل الدخول في وحدة اقتصادية قوية تستطيع من خلالها إفريقيا منافسة القوى الاقتصادية الأخرى وهي المواضيع التي انكب عليها السياسيين قبل المهتمين بالمجال الاقتصادي، الصناعي والتجاري على مدار يومين بجزر موريشيوس في قمة هي الأولى من نوعها على مستوى القارة كما يقول الخبراء.

هذا ويرافق رئيس المجلس الوطني في أشغال هذه القمة  المستشار برئاسة الجمهورية السيد وداد مصطفى. (واص)

090/105.