الوزير المنتدب المكلف بأفريقيا: "الإتحاد الإفريقي مطالب بإحلال السلام بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية"

أديس أبابا (إثيوبيا)، 20 مارس 2017 (واص) - اعتبر الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الأفريقية، السيد حمدي الخليل ميارة، في مداخلة له أمام أعضاء مجلس السلم والأمن الأفريقي، اليوم الاثنين بمقر المجلس بأديس أبابا أن الإتحاد الإفريقي مطالب بإحلال السلام بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية.

وأضاف الوزير في مداخلته خلال اجتماع المجلس الذي ناقش اليوم آخر التطورات في الصحراء الغربية، أن المغرب يواصل عرقلته لجميع الجهود الأممية والإفريقية الرامية لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

"إن المملكة المغربية تعرقل كل مساعي المجتمع الدولي الرامية إلى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية بما في ذلك عرقلة تنظيم استفتاء تقرير المصير طيلة 26 سنة، وطرد المكون السياسي والمدني لبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، ومن ضمنها المراقبين التابعين للإتحاد الإفريقي، وعرقلة زيارات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، ورفض التعاون مع المبعوث الشخصي للإتحاد الإفريقي، ورفض زيارة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب"، يقول الوزير الصحراوي.

واعتبر الدبلوماسي الصحراوي أن جميع الحجج التي يحاول بها المغرب تحييد الإتحاد الإفريقي وعرقلة مساعيه الرامية لحل النزاع غير مقبولة ولا منطقية، لأن الإتحاد الإفريقي هو شريك للأمم المتحدة وضامن لمسلسل التسوية الأممي الإفريقي، الذي جاء أصلا بمبادرة من منظمة الوحدة الإفريقية.

وأضاف الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الإفريقي في مداخلته قائلا "إن الشعب الصحراوي يتوجه إليكم اليوم وبعد انضمام المملكة المغربية إلى اتحادنا وجلوسها إلى جانب الجمهورية الصحراوية لكي تتحمل منظمتنا القارية مسؤولياتها في فرض احترام الميثاق التأسيسي الذي يقضي بالزامية مبدأ احترام الحدود القائمة عند الاستقلال والزامية احترام سيادة الدول واستقلالها ووحدة أراضيها وذلك من طرف جميع الدول الأعضاء.

كما ذكر في مداخلته بأن المغرب مجرد قوة احتلال غير شرعية للصحراء الغربية، ولا تمتلك أية سيادة أو سلطة إدارية على الإقليم، وذلك حسب ما أقرته محكمة العدل الدولية، والرأيان القانونيان للاتحاد الأفريقي الصادران تباعا سنتي 2015 و 2017، وحكم المحكمة الأوروبية وغيرها.

وكان المجلس قد عقد أول جلسة له اليوم الاثنين حول الموضوع بعد انضمام المغرب للاتحاد خلال القمة الماضية، للاستماع إلى إحاطات حول آخر تطورات الوضع في الصحراء الغربية، بحضور وزير الخارجية، محمد سالم ولد السالك، والوزير المنتدب المكلف بالشؤون الأفريقية، حمدي الخليل ميارة، والممثل الدائم للجمهورية لدى الاتحاد الأفريقي، لمن أبا علي، وبحضور ممثل عن الأمم المتحدة، وممثل الاتحاد الأفريقي في الصحراء الغربية والدول الأعضاء في مجلس السلم والأمن الأفريقي. (واص)

090/105.