معتقلو اكديم ازيك يجددون التأكيد على الطبيعية السياسية للملف في ثاني أيام محاكمتهم

مدينة سلا (المغرب) 14 مارس2017(وص) تتواصل محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك لليوم الثاني على التوالي بملحقة محكمة الاحتلال بمدينة سلا المغربية في ظل أجواء يطبعها الحصار والتضييق المفروض من طرف سلطات الاحتلال على عائلات المعتقلين والمتضامنين معهم.

وقد شهد اليوم الثاني للمحاكمة استمرار المعتقلين في مرافعاتهم التي جددوا  التأكيد في مجملها على الطبيعة السياسية لملف اعتقالهم باعتبارهم منتمين الى منطقة محتلة بالقوة من طرف الاحتلال المغربي، مؤكدين في ذات السياق على أن اعتقالهم هو انتقام من المواقف السياسية للمعتقلين وفعاليتهم الحقوقية على عكس ما حاول الاحتلال الترويج له عبر دعايته الإعلامية.

وفي نفس السياق استمرت سلطات الاحتلال في محاولاتها للتشويش على سير المحاكمة من خلال منعها للعديد من عائلات المعتقلين والمتضامنين معهم من حضور جلسة المحاكمة، إضافة الى تضييقها المستمر على المراقبين والمتضامنين الدوليين واستقدامها للعشرات من بلطجيتها لترهيب المتضامنين الصحراويين والاعتداء عليهم.

هذا وقد حول معتقلو اكديم ازيك والمتضامنون معهم الحدث الى فرصة لمحاكمة الاحتلال المغربي على الفظاعات التي ارتكبها في حق الصحراويين منذ احتلاله لأرض الصحراء الغربية .مؤكدين في ذات السياق على صمودهم واستماتتهم في الدفاع عن حقوقهم كاملة غير قابلة للتجزئة.

  120/ 090(وص)