وزير الشؤون المغاربية والإفريقية الجزائري يأمل في أن يعطي الأمين العام الأممي الجديد دفعا جديدا لمسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية

الجزائر، 14 مارس 2017 (واص) - أعرب وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري، السيد عبد القادر مساهل، عن أمله في أن يعطي الأمين العام الأممي الجديد أنطونيو غوتيريز"دفعا جديدا" لمسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية.

وأوضح السيد مساهل خلال نزوله ضيفا على حصة "حوار الساعة" بالتلفزيون الجزائري سهرة يوم أمس الأحد أن "المسار الأممي لحل النزاع في قضية الصحراء الغربية يتسم بالجمود في الوقت الراهن".

وأعرب عن أمله في أن تكون للأمين العام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة المعروف باطلاعه الجيد على الملف الصحراوي بحكم منصبه السابق على رأس المفوضية العليا للاجئين - "مقاربة جديدة لإعادة إعطاء دفع جديد للحوار وتفعيله من جديد".

وذكر الوزير الجزائري في هذا الصدد بوجود "إجماع دولي" حول حق الصحراويين في تقرير المصير، وأن كافة اللوائح الدولية تؤكد أن "الحل يتمثل في تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال". (واص)

090/105/700.