وزارة الخارجية الزامبية تؤكد عدم تغيير موقفها وعلاقاتها تجاه الجمهورية الصحراوية

لوساكا ( زامبيا ) 28 فبراير 2017 ( واص ) - أكدت وزارة الخارجية الزامبية ، أن زامبيا لم تسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية مقدمة بذلك تفنيدا رسميا للمعلومات التي نشرتها وكالة الأنباء المغربية وتناقلتها وسائل إعلامية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الزامبية "تود وزارة الشؤون الخارجية التأكيد على  أنه وخلافا لتقارير وسائل الإعلام مؤخرا، فإن زيارة ملك المغرب لم تفضِ إطلاقا إلى سحب زامبيا لاعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".

كما تود الوزارة التأكيد  - يضيف البيان - على أن زامبيا تدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء الغربية. وكما هو معروف فإن زامبيا مستعدة للإسهام بفعالية وبشكل بناء ، في هذه الجهود ، من خلال موقف الحياد بالحفاظ على علاقاتها الجيدة مع الطرفين ومواصلة الحوار النشط معهما.

وعلاوة على ذلك، فإن زامبيا تعتبر انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي فرصة للأسرة القارية من أجل الحل الودي للنزاع الذي عمر طويلا في إطار روح التوافق والحوار البناء والاحترام المتبادل.

للإشارة ، فقد اعترفت جمهورية زامبيا بالجمهورية الصحراوية في 12 أكتوبر 1979.

(واص) 090/105.