"العلاقات الثنائية بين الجمهورية الصحراوية والموزمبيق تفتح أفاقا رحبة للتعاون في مختلف المجالات" (وزير الخارجية)

مابوتو (موزمبيق)، 23 فبراير 2017 (واص) - أكد وزير الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن العلاقات الثنائية بين الجمهورية الصحراوية والموزمبيق تفتح أفاقا رحبة للتعاون في مختلف المجالات .

وزير الخارجية وخلال ندوة صحفية نشطها وزراء خارجية البلدين عقب الاستقبال الذي خص به الرئيس الموزمبيقي فيليبي نيوسي رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أكد أن الموزمبيق لها مواقف واضحة ومبدئية تؤيد الحق المشروع للشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

وأضاف محمد سالم ولد السالك أن حكومة موزمبيق دعت لجنة التحرير التابعة للوحدة الإفريقية الى الاجتماع، وهذا "الاجتماع هو الذي اعترف بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي ومنذ ذلك الحين - يضيف وزير الخارجية -  والعلاقات تتطور .

وأشار وزير الخارجية الى أن زيارة إبراهيم غالي تأتي  لتطور هذه العلاقات بين البلدين ، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم تؤطر للعلاقات الثنائية بين وزارة خارجية البلدين ولكن أيضا تفتح أفاقا رحبة للتعاون في مختلف المجالات .

وكان رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي قد شرع يوم الثلاثاء في زيارة دولة الى الموزمبيق بدعوة من نظيره السيد فيليبي نيوسي ، حيث كان في استقباله أثناء نزوله بأرضية مطار مابوتو العسكري ، وزير الخارجية والتعاون السيد الديميربالوي وعمدة  بلدية مابوتو ووزراء وشخصيات سياسية وإعلامية.

ويرافق رئيس الجمهورية في زيارة الدولة هذه وفد  هام يضم كلا من وزير الخارجية السيد محمد سالم السالك ، وزير التعاون السيد بلاهي السيد ، كاتب الدولة للتوثيق والأمن السيد إبراهيم محمد محمود والأمينة العامة لاتحاد النساء السيدة فاطمة المهدي. (واص)

090/105.