" انضمام المغرب للإتحاد الإفريقي انتصارا للحق والقانون والشرعية وكل انتصار من ذلك القبيل هو انتصار للشعب الصحراوي" (رئيس الجمهورية)

الشهيد الحافظ 14 فبراير 2017 (واص) -  أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن قرار المغرب الانضمام الى الاتحاد الإفريقي يشكل انتصارا للحق والقانون والشرعية الدولية وانتصار من ذلك القبيل هو انتصار للشعب الصحراوي.

 واعتبر رئيس الجمهورية في حوار مع وكالة الأخبار الموريتانية المستقلة   أن "قرار المغرب الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي بجانب الجمهورية الصحراوية  عضو مؤسس للاتحاد  بعد فترة تمرد على ميثاق منظمة الوحدة الإفريقية  وبعد فترة رفض وامتناع عن الامتثال لمبادئ وأهداف القانون التأسيسي للاتحاد القاري  يشكل "انتصارا للحق والقانون والشرعية  وكل انتصار من ذلك القبيل هو انتصار للشعب الصحراوي".

  واستطرد الرئيس إبراهيم غالي  قائلا "إن تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية بخصوص النزاع في الصحراء الغربية يبقى كهدف استراتيجي للجانب الصحراوي على المستوى الإفريقي  وذلك انطلاقا من ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي  لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه  في تقرير المصير واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني"،   مشددا على "أن هذا أمر ثابت وغير قابل للتغيير  سواء أكان المغرب خارج الاتحاد الإفريقي أو داخله".  

  وفي الأخير وصف الرئيس الجمهورية العلاقات الصحراوية الموريتانية ب"الجيدة" وقال أنها "مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون والتنسيق خاصة في التصدي للمظاهر التي تهدد أمن واستقرار شعبينا الشقيقين مثل مكافحة الجريمة العابرة للحدود والمخدرات والإرهاب. ولا غرو كما قال " أن تكون الأمور كذلك إذا ما نظرنا إلى ما يربط الشعبين من علاقات متميزة". (واص)

090/105.