حرمان المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي من حقه في العلاج

بوزكارن (المغرب) 08 فبراير2017(واص)_ منعت يوم الجمعة الماضي إدارة السجن المحلي بوزكارن المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي  عبد الخالق المرخي  من حقه في العلاج و إجراء تحاليل طبية بالمستشفى الإقليمي بمدينة اقليميم  بجنوب المغرب . حسب المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

         و بحسب إفادة عائلة السجين السياسي الصحراوي  عبد الخالق المرخي ، فإن ابنها خضع لعدة فحوصات بمصحة السجن المحلي المذكور انتهت بضرورة نقله إلى المستشفى من أجل إجراء فحوصات طبية دقيقة لدى طبيب مختص في أمراض الجلد.

         و فوجئ السجين السياسي الصحراوي  عبد الخالق المرخي  المحكوم ب 04 سنوات سجنا نافذا ـ تقول العائلة ـ بإدارة السجن تفرض عليه تكبيل يديه بالقوة إلى الوراء بأصفاد حديدية على مسافة تقدر بأكثر من 40 كيلومتر إذا ما أراد العلاج ورؤية الطبيب بالمستشفى الإقليمي بالمدينة المذكورة ، لكن ابنها رفض هذا الإجراء التعسفي الذي لا يختلف أبدا عن العديد من الممارسات اللاإنسانية و المسيئة لشخصه التي سبق و أن طالته منذ ترحيله لهذا السجن.

         

  120/ 090(واص)