"لاشيء سيثني الشعب الصحراوي عن المضي في معركته المقدسة العادلة من أجل انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال" (رئيس الجمهورية)

ولاية بوجدور ، 03 فيفري 2017 (واص) – أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو الخميس أنه لاشيء سيثني الشعب الصحراوي عن المضي في معركته المقدسة العادلة من أجل انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.

رئيس الجمهورية وفي كلمته بمناسبة اختتام الدورة التكوينية الأولى لرؤساء الدوائر والأمناء العامون ، أكد أنه "لا شيء سيثني الشعب الصحراوي عن المضي في معركته المقدسة العادلة من أجل انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية واستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني، وهي النتيجة الطبيعية والحتمية لكل مسارات تصفية الاستعمار وقضايا التحرر عبر التاريخ".

وأضاف رئيس الجمهورية أن هذه الدورة التكوينية هي مناسبة للوقوف وقفة تقدير وإجلال على أرواح كل شهداء الشعب الصحراوي وقضيته الوطنية ورموز كفاحه ومقاومته عبر العصور، من أمثال محمد سيد إبراهيم بصيري، قائد انتفاضة الزملة التاريخية، والولي مصطفى السيد، قائد ثورة العشرين ماي الخالدة، والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز. تغمدهم الله بواسع رحمته، ودمنا أوفياء لعهد الشهداء. 

من جهة أخرى ، أشاد الرئيس إبراهيم غالي، بصمود جماهير الأرض المحتلة خاصة معتقلي "اكديم ايزيك"  في وجه الممارسات القمعية الشنيعة التي يتعرضون لها من طرف سلطات الاحتلال المغربية.

وحيا رئيس الجمهورية مناضلات ومناضلي انتفاضة الاستقلال الأبطال، معلنا تضامن ومؤازرة الشعب الصحراوي من مختلف تواجده مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، والمطالبة بإطلاق سراحهم العاجل وغير المشروط. (واص)

090/105.