فريدوم هاوس: الصحراء الغربية المحتلة إقليم "غير حر" لا تحترم فيه الحريات الديمقراطية

واشنطن (الولايات المتحدة)، 01 فيفري 2017 (واص)- صنفت المنظمة غير الحكومية الأمريكية فريدوم هاوس في تقرير لها عرض يوم الثلاثاء بواشنطن أن الصحراء الغربية كإقليم "غير حر" عرف فيه احترام الحقوق السياسية و المدنية تراجعا معتبرا في سنة 2016.

وحسب هذا التصنيف، عرفت الصحراء الغربية في سنة 2016 تراجعا واضحا في مجال احترام الحريات الديمقراطية مسجلة 4 نقاط من مجموع 100 وهو ما يمثل أسوء نتيجة على المستوى العالمي بعد منطقة التبت.

هذا وأدرجت منظمة فريدوم هاوس الصحراء الغربية في خانة الأقاليم المحتلة التي لم يحدد وضعها القانوني النهائي بعد وهو تصنيف يذكر المحتل المغربي أن الأراضي الصحراوية ليست تابعة للمغرب.

ويتبنى هذا التصنيف موقف وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية التي أبقت مع نهاية سنة 2016 إقليم الصحراء الغربية ضمن قائمة الأقاليم غير المستقلة التي"لم تحدد سيادتها بعد".

ويتضمن تصنيف المنظمة غير الحكومية الأمريكية 14 إقليما محتلا أو موضع نزاع لم يحدد وضعه القانوني بعد و 195 بلد مستقل.

كما ركز تقرير فريدوم هاوس من جهة أخرى على احترام الحريات السياسية والمدنية في العالم مشيرا إلى أن سنة 2016 عرفت تراجعا في هذا المجال.

ومن مجموع 195 بلد معني بهذا التصنيف عرف 67 بلدا تراجعا في سنة 2016 في مجال احترام الحقوق السياسية و الحريات المدنية فيما سجل 36 بلدا تقدما في هذا المجال.

فمقارنة بالسنوات الفارطة سجلت سنة 2016  لأول مرة تراجعا للحريات في الدول التي يقال عنها أنها حرة. وشكلت الدول الأوربية لوحدها ربع عدد البلدان التي عرفت تراجعا في مجال احترام الحريات.     ويشير التقرير أيضا أنه يتعلق الأمر هنا بالسنة ال11 على التوالي التي سجل فيها تراجعا للحريات في عدة بلدان عبر العالم.

وحسب هذا التقرير الذي يعد بناء على قدرة مواطني بلد ما على التمتع بحقوقهم السياسية و المدنية أن سنة 2016 سجلت 87 بلدا حرا و 59 بلدا حرا جزئيا و 49 بلد غير حر. (واص)

090/105/700.