"قرار محكمة العدل الأوروبية انتصار قوي للشعب الصحراوي" (محاميا جبهة البوليساريو)

مركز الحسين التامك (الشهيد الحافظ)، 28 ديسمبر 2016 (واص)- وصف محاميا جبهة البوليساريو أمام المحكمة الأوروبية  قرار محكمة العدل الأوروبية حول استثناء الصحراء الغربية من الاتفاقات المبرمة مع المغرب بأنه "انتصار قوي" للشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال.

جاء ذلك خلال تنشيط المحاميان كيل ديفير ومانويل ديفير محاضرة أمس الثلاثاء بعنوان "قرار المحكمة الأوروبية العليا  المسار  المكسب وأفاق الاستثمار" على هامش الندوة السنوية للعلاقات الخارجية أشادا خلالها بقرار المحكمة الأوروبية وفصلا في البعد الكبير لمغزى هذا القرار بالنسبة للشعب الصحراوي وقضيته العادلة .

وأكد المحامي كيل ديفير أن قرار المحكمة الأوروبية "انتصار قوي للشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال ".

 وفي اطار قرار المحكمة الأوروبية الأخير سجل المحامي الدولي ارتياحه الكبير الذي حظيت به جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي.

وابرز المحامي مانويل ديفير من ناحيته أهمية قرار محكمة العدل الأوروبية الذي منع إدراج الصحراء الغربية في العلاقات التجارية  بين الاتحاد الأوروبي والمغرب  وقال أنه "شكل انتصارا ساحقا لجبهة البوليساريو والشعب الصحراوي"، مذكرا أن المغرب لايمتلك السيادة على الصحراء الغربية.

وسلما المحاميين بالمناسبة نسخة من قرار  المحكمة الأوروبية الى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي .

وكانت محكمة العدل الأوروبية أكدت في قرارها الصادر يوم 21 ديسمبر الجاري أن اتفاقات الشراكة و التحرير المبرمة بين الاتحاد الأوروبي و المغرب " لا يمكن تطبيقها بالصحراء الغربية" لأنها ليست جزءا من المملكة المغربية.

و خلصت محكمة العدل الأوروبية في قرارها إلى أن الاتفاق المبرم بين الإتحاد الأوروبي و المغرب سنة 2012 حول التحرير المتبادل للمنتجات الزراعية و منتجات الصيد البحري لا يمكن أن ينطبق على الصحراء الغربية نظرا لوضعها الخاص الذي يكرسه ميثاق منظمة الأمم المتحدة. (واص)

090/105.