برلمانيون أوروبيون يدخلون تعديلا على تقرير الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان يقضي بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو

بروكسيل ( بلجيكا ) 11 ديسمبر 2016 (واص) - صوت البرلمانيون الأوربيون على إدخال تعديل يدعو إلى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان ، وذلك بعد الاقتراح الذي قدمه 89 نائبا أوروبيا على التقرير السنوي 2015 حول حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم وسياسة الاتحاد الأوربي في هذا المجال.

ويتضمن التعديل على هذا التقرير الذي سيناقش خلال الدورة المقبلة للبرلمان الأوروبي المقررة الاثنين القادم بمدينة ستراسبورغ الفرنسية ، دعوة النواب الأوربيون "الأمم المتحدة إلى ضمان استئناف بعثة المينورسو لمهامها كاملة وتوسيع صلاحياتها لتشمل مراقبة حقوق الإنسان على غرار جميع البعثات الأممية الأخرى لحفظ السلام عبر العالم".

وجدد النواب الأوربيون دعمهم ل " تسوية عادلة ومستدامة للنزاع بالصحراء الغربية على أساس حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير  طبقا للوائح الثابتة للأمم المتحدة" في هذا المجال ، ودعوا إلى احترام الحقوق الأساسية للصحراويين لاسيما حرية التجمع والتعبير.

كما دعوا إلى "إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية" وطالبوا ب" السماح للبرلمانيين ، المراقبين المستقلين ، المنظمات غير الحكومية والصحافة بدخول الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية".

وفي سياق متصل ، اعتبر رئيس مركز القانون الدولي بالجامعة الحرة لبروكسيل السيد إيريك دافيد ، أن الأمم المتحدة لم تحترم التزاماتها بالنظر "لموقفها السلبي" وذلك خلال ملتقى نظم الثلاثاء الماضي من طرف اللجنة البلجيكية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

وحسب هذا المختص في القانون الدولي ، فإن حماية وترقية حقوق الإنسان متضمنة في ميثاق الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان حيث قال "من واجب الأمم المتحدة تطبيق هذه القواعد من خلال توسيع صلاحيات بعثتها لتنظيم استفتاء حول تقرير المصير بالصحراء الغربية إلى مراقبة حقوق الإنسان".

وتأسف المتحدث كون مجلس الأمن الأممي "اقتصر على تمديد عهدة البعثة" دون توسيع صلاحياتها إلى مراقبة احترام حقوق الإنسان الأساسية على غرار بعثات حفظ السلام الأخرى في العالم.  

( واص ) 090/700/130