على المملكة المغربية أن تفهم جيداً بأن الأفارقة ليسوا رعايا لدى الملك (إبراهيم غالي)

ولاية بوجدور 03 ديسمبر 2016 ( واص ) - أكد رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي ، في كلمة ألقاها بالنيابة الوزير الأول خلال افتتاح أشغال المؤتمر 8 لاتحاد العمال، أنه على المملكة المغربية أن تفهم جيداً أن الأفارقة ليسوا رعايا لدى الملك وأن الاتحاد الإفريقي ليس هيئة تابعة لنظام المخزن، تأتمر بأمره، بل هو منظمة قارية محترمة يجب على المغرب، مثل كل دول إفريقيا، أن يخضع لنظامها ، وألا يحلم بإخضاعها لسيطرته ونزواته.

و اعتبر الرئيس أن الحل الوحيد هو أن ينصاع المغرب لمبادئ وقوانين وقرارات الاتحاد الإفريقي، ويتخلى عن نهجه التوسعي العدواني، وإلا أصبح، كما هو فعلاً اليوم، دولة مارقة، تنتهك ميثاق الاتحاد، بحيث لا أحد يعرف أين تبدأ أو تنتهي حدودها.

وأشار السيد إبراهيم غالي في هذا السياق ، إلى أن دولة الاحتلال المغربي تمعن في ممارسات إجرامية خطيرة. فهي تواصل نهب الثروات الطبيعية الصحراوية، وتكثف مساعيها لتوريط شركاء في هذه العملية غير القانونية، وتحرم الصحراويين من حقهم في أرضهم وثرواتهم، وتتبنى سياسات ممنهجة للتهميش ونشر الفقر والبطالة في صفوفهم وعلى أوسع نطاق ، يضاف إلى كل ذلك الدور المحوري الذي تلعبه مخدرات المملكة المغربية، كأكبر منتج ومصدر لمخدر القنب الهندي، في تشجيع ودعم وتمويل عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية في المنطقة.

( واص ) 090/500/100