منظمة حقوقية صحراوية تعبر عن قلقها "الشديد" إزاء الإنتهاكات المستمرة لحقوق الصحراويين في المناطق المحتلة

العيون المحتلة 22 نوفمبر 2016 (واص) - عبرت لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية عن قلقها " الشديد " إزاء استمرار الانتهاكات الخطيرة التي لاتزال ترتكبها الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

وناشدت المنظمة في بيان لها تحصلت " واص" على نسخة منه كافة المنظمات الدولية الحقوقية إلى التدخل من أجل الضغط على النظام المغربي من أجل إحترام حقوق الإنسان ، مطالبة إياها بالعمل والمساهمة بالتعجيل بتصفية الاستعمار وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في الحرية وتقرير المصير .  

وجددت لجنة الدفاع عن تقرير مصير شعب الصحراء الغربية مطالبتها وتمسكها بتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية " المينورسو"  لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.  

كما عبرت المنظمة الحقوقية الصحراوية عن تضامنها المطلق واللامشروط مع الضحايا الذين سقطوا في المظاهرات السلمية التي نظمت بالعيون المحتلة ، محملة الدولة المغربية المسؤولية الكاملة حول ما وقع من أحداث.

واستنتجت المنظمة الصحراوية في بيانها أنها عاينت ووقفت على  الانتهاكات المغربية خلال كل المظاهرات التي نظمها الصحراويون في المناطق المحتلة ، مؤكدة على مواصلة السلطات المغربية فرض سياسة الأمر الواقع ومصادرة الحق في التظاهر السلمي.

 كما أكدت على استخدام السلطات المغربية لأسلوب التعنيف في تعاطيها مع المظاهرات السلمية المطالبة بوضع آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بإقليم الصحراء الغربية، بالإضافة الى تعرض النساء الصحراويات للتعنيف من قبل الشرطة المغربية ومعاملتهن بشكل غير لائق وممارسة العنف المفرط في حقهن.

هذا إلى جانب استهداف النشطاء الحقوقيين الصحراويين بشكل مباشر من مختلف الأعمار ( شباب ، رجال، شيوخ) واستعمال القوة المفرطة ضدهم. (واص)

090/105.