المركز البرازيلي للسلام والتضامن يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره

ساو لويس ( البرازيل ) 21 نوفمبر 2016 ( واص ) - دعا المركز المركز البرازيلي للسلام والتضامن مع الشعوب ، إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره وفقا لقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وأكد المركز في توصية توجت أشغال جمعيته العمومية الرابعة ، أن كفاح الشعب الصحراوي وممثله الشرعي جبهة البوليساريو ، يستمد شرعيته من قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ، وقد تم منذ أكثر من 25 سنة توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مع المغرب من أجل إجراء الاستفتاء.

وعبرت التوصية عن تضامن المركز مع الأصوات الداعمة لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، مبرزة أن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية منذ أربعة عقود يعتبر دليلا قاطعا على الظلم والقمع والانتهاك السافر للقانون الدولي.

وأشارت التوصية ، إلى أن المغرب يتجاهل الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ويحظى بدعم بعض القوى الغربية وخاصة فرنسا ، وبدلا من إجراء الاستفتاء شيد جدارا على طول 2700 كلم محميا بالألغام وتحت حراسة آلاف الجنود المدججين بمختلف أنواع الأسلحة ، وهو جدار يقسم الصحراء الغربية إلى جزأين.

( واص ) 090/100