ندوة التنسيقية الأوروبية تشيد بالمساهمة الفعالة للاتحاد الإفريقي من أجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

فيلانوفا (اسبانيا)، 19 نوفمبر 2016 (واص) - أشادت ندوة التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي للتضامن بالاتحاد الإفريقي على المساهمة الفعالة من أجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .

وحيت الندوة في بيانها الختامي بحرارة الاتحاد الإفريقي على مساهمته الفاعلة من أجل تصفية الإستعمارمن آخر مستعمرة إفريقية ، و تدين محاولات المغرب الفاشلة الذي يحاول من خلال مشاريعه الوهمية إستهداف الإتحاد الإفريقي و القفز على أسس و قوانين الإتحاد.

من جهة أخرى ، دعت الندوة الإتحاد الأوروبي إلى ضم صوته إلى صوت الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي لإرغام المغرب على إحترام حقوق الإنسان و وضع حد لإنتهاكاته السافرة و الممنهجة لحقوق الصحراويين في المناطق المحتلة و إعتبار كل خطأ في عدم إحترام حقوق الإنسان شرطا أساسيا لإلغاء كل الإتفاقيات المبرمة مع هذا البلد .

كما حيت الندوة بحرارة الخلاصات التي وصلت إليها محكمة العدل الأوروبية و الرأي القانوني للمحامي العام السيد "ميتشيور واثيليت" المؤكدة على أن المغرب لا يملك السيادة على الصحراء الغربية و الإتحاد الأوروبي لا يمكنه أن يوقع مع المغرب أية إتفاقيات تتضمن الصحراء الغربية.

واعتبر البيان هذه الخلاصات تأكيد للرأي الإستشاري لمحكمة العدل الدولية بلاهاي الصادر سنة 1975 و على ذلك فإن الندوة تطالب الإتحاد الأوروبي بالإبتعاد بشكل واضح عن مناوارت المغرب و محاولاته توريط دول أعضاء بالإتحادو الاوروبي في عمليات نهب دولية يستهدف نهب الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي أو المس من ثقافته أو تلويث بيئته. (واص)

090/105.