الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد على ضرورة دفع مسار المفاوضات من أجل إيجاد تسوية للنزاع في الصحراء الغربية

مراكش ( المغرب ) 16 نوفمبر 2016 (واص) - وجه الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد بان كي مون ، نداءً لدفع مسار الأمم المتحدة من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية طبقا للوائح مجلس الأمن ، حسب ما أفادت به الإذاعة الجزائرية.

وأكد بان كي مون في بيان أصدره عقب لقائه ملك المغرب بمدينة مراكش على هامش ندوة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية ( كوب22 ) ، أكد على "أهمية دفع مسار المفاوضات في الصحراء الغربية طبقا للوائح مجلس الأمن ذات الصلة" يبرز المصدر.

وكان مجلس الأمن الدولي قد طالب باستئناف المفاوضات ، مؤكدا في لائحته 2285 لسنة  2016 التي تمدد عهدة المينورسو إلى غاية سنة 2017 ، على أهمية مواصلة مسار التحضير لجولة خامسة من المفاوضات حول الوضع النهائي للصحراء الغربية.

كما كلف مجلس الأمن الأمين العام الأممي بتقديم تقريرين في السنة على الأقل لاطلاعه حول سير المفاوضات التي من شأنها أن تفضي إلى تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وكانت منظمة الأمم المتحدة قد أعلنت شهر يوليو الماضي أنها بصدد تقديم  اقتراح رسمي لجبهة البوليساريو والمغرب لاستئناف هذه المفاوضات.

وتعود آخر جولة للمفاوضات بين الطرفين إلى شهر مارس 2012 بمدينة مانهاست بالولايات  المتحدة الأمريكية ، وإلى حد الآن يجد المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية السيد كريستوفر روس ، صعوبة في استئناف زياراته الدبلوماسية بالمنطقة بسبب رفض السلطات المغربية التي تعتبره شخصا غير مرغوب فيه في الأراضي الصحراوية  المحتلة التعاون معه.

وحتى اليوم لا تزال مسألة زيارة كريستوفر روس للأراضي المحتلة محل نقاش بين الأمانة  العامة لمنظمة الأمم المتحدة والمغرب. (واص) 

090/115/700.