وزير الإعلام يستقبل الوفد الأمريكي المشارك في حوار الأديان من أجل السلام

الشهيد الحافظ 05 نوفمبر 2016 ( واص ) - استقبل وزير الإعلام السيد حمادة سلمة مساء اليوم السبت ، الوفد الأمريكي المشارك في حوار الأديان من أجل السلام برئاسة السيد جانيت لانز منسقة مجمع الكنائس الأمريكية (كريس ذي روك).

اللقاء تناول مستجدات القضية الوطنية والتعنت المغربي المتزايد في وجه تطبيق الشرعية الدولية ؛ حيث أكد السيد الوزير أن طول سنوات اللجوء للشعب الصحراوي أمر لا يمكن أن يستمر إلى ما لانهاية ، والشعب الصحراوي شعب مسالم ومتسامح.

وأكد السيد حمادة سلمة استعداد الشعب الصحراوي للحرب إذا فرضت عليه ولم يبذل المجتمع الدولي جهودا لفرض الحل السلمي ، مطالبا المجتمع الأمريكي بالدفاع عن قضية الشعب الصحراوي العادلة والتحسيس بها على اعتبار أن الولايات المتحدة هي عضو دائم بمجلس الأمن ولها كلمة مسموعة داخله.

من جهتهم ، تطرق أعضاء الوفد الأمريكي إلى مختلف الجوانب المتعلقة بالتعريف بالقضية الصحراوية على المستويين الرسمي والشعبي الأمريكي ، مؤكدين أنهم يبذلون جهودا لإيصالها إلى أعلى المستويات والتي بدأت بوادرها تظهر من خلال التحسيس بها من طرف أعضاء من الكونغرس الأمريكي.

للتذكير ، فإن ملتقى حوار الأديان من أجل السلام في طبعة الحادية عشرة ، سينطلق غدا الأحد بولاية بوجدور ، ويتناول هذه المرة موضوع اللاجئين في الكتب السماوية ويحضره أئمة وفقهاء جزائريون ورجال دين من مختلف الجنسيات.

( واص ) 090/100