وقفة تضامنية مع معتقلي أكديم إزيك بحضور عمدة بلدية مولينا دي سيقورا ومشاركة ممثلي الأحزاب السياسية

مورثيا ( إسبانيا ) 21 أكتوبر 2016 ( واص ) - شارك العشرات من سلطات ومواطني بلدية مولينا دي سيقورا ، إلى جانب أفراد من الجالية الصحراوية وجمعيات الصداقة ، في وقفة أقيمت على سلالم البلدية تضامنا مع معتقلي أكديم إزيك ، واستنكارا للتصعيد المغربي الذي يهدد الأمن والسلم في منطقة شمال غرب إفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط.

وشارك فى الوقفة المجلس البلدي بجميع تشكيلاته الحزبية تتقدمه عمدة بلدية مولينا دي سيقورا ، النائب الأول لرئيسة البلدية والناطق باسم حزب بوديموس بالمجلس البلدي ، مستشار الشؤون الاجتماعية والموارد البشرية ، مستشارة التربية والشؤون المحلية ، مستشارة السكن والسياحة والمساواة ، مستشار الشؤون الثقافية ، مستشارة البيئة ، الناطقة باسم الحزب الشعبي بالبلدية ، منسقة المجموعة البرلمانية "السلام والحرية للشعب الصحراوي" ، عضوا المجلس البلدي عن الحزب الشعبي ، مستشار التخطيط والعمران والناطق باسم حزب اليسار الموحد ، إلى جانب الناشط الحقوقي حسنة أعليا تضامنا مع رفاق دربه في أكديم إزيك.

وطالب الناشط الحقوقي الصحراوي ممثلي المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية الإسبانية والأوروبية المختصة ، بالتدخل الفوري والضغط على حكومة المملكة المغربية من أجل إطلاق سراح معتقلي أكديم إزيك وكافة المعتقلين الصحراويين بالسجون المغربية.

وفي كلمته بالمناسبة ، أكد ممثل جبهة البوليساريو بمورثيا السيد محمد لبات مصطفى أن محاولات سلطات الاحتلال المغربية خنق الآراء والنيل من الحراك السلمي ، لن يزيد الجماهير الصحراوية ومعتقلي أكديم إزيك أصحاب النفس الطويل والعزيمة الصلبة والإرادة القوية ، إلا صمودا واستماتة حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

من جهته ، ندد رئيس الجمعية المحلية للصداقة مع الشعب الصحراوي السيد باكو ماطياس بالانتهاكات المتصاعدة لحقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية ودعا بعثة المينورسو إلى ضرورة أن تتحمل مسؤولياتها في التقرير عن أوضاع حقوق الإنسان في المدن الصحراوية المحتلة.

أما عمدة بلدية مولينا دي سيقورا السيدة استير نلابيرو ميرا ، فقد اعتبرت أن مشاركتها في هذه الوقفة "تهدف إلى إيصال عدة رسائل أولها أننا جئنا للاحتجاج على الأوضاع المزرية لحقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية ، وثانيها أننا نطالب المجتمع الدولي والمسؤولين في حكومة بلادنا باتخاذ مواقف حازمة فيما يخص تطبيق قرارات الشرعية الدولية على قاعدة تنظيم استفتاء تقرير المصير حيث يقرر الشعب الصحراوي خياراته بكل حرية وديمقراطية ، وثالثها لمعتقلي أكديم إزيك وعائلاتهم بأننا سنظل نطالب بصوت مسموع بإطلاق سراحهم وكافة معتقلي الرأي الصحراويين في السجون المغربية ، وإلغاء الأوامر المانعة لحق الحركة وحرية التنقل من وإلى الصحراء الغربية" تقول عمدة بلدية مولينا دي سيقورا.

( واص ) 090/100