كوديسا تعرب عن تضامنها مع سكينة جدو أهلو وتحمل دولة الاحتلال مسؤولية تعريض حياتها للخطر

العيون المحتلة 12 أكتوبر 2016 (واص)أعرب المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان "كوديسا" عن تضامنه المطلق مع المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان  سكينة جدا الادريسي ، محملا دولة الاحتلال مسؤولية  تعريض حياتها للخطر،ومدينا ما تعرضت له من ضرب و تعذيب جسدي استهدف سلامتها البدنية و الجسدية بسبب مشاركتها في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

ودعا المكتب المنظمات الحقوقية و الإنسانية الدولية الى مؤازرة الضحية الصحراوية  " سكينة جدأهلو الإدريسي " إنقاذا لحياتها بعد أن باتت تعاني من ظروف صحية صعبة ألزمتها الفراش بمنزلها بسبب المضاعفات الخطيرة للإصابات و الجروح على مستوى الظهر و العمود الفقري.            

         للتذكير، تعرضت المواطنة الصحراوية والمدافعة عن حقوق الانسان سكينة جد أهلو الإدريسي  للاختطاف مرتين سنتي 1981 و 1992 و للاختفاء القسري لمدة تجاوزت 12 سنة بالمخبئين السريين " قلعة مكونة " و " آكدز " (المغرب) .

 120/ 090(واص)