القضية الصحراوية موضوع نقاش في عدة جامعات إكوادورية

كيتو ( الإكوادور ) 10 أكتوبر 2016 (واص) - تحتضن ابتداءً من اليوم الاثنين أربع جامعات إكوادورية مرموقة ، أنشطة أكاديمية وثقافية حول الشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل تقرير المصير.

وحسب بيان صادر عن الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي ، فإن الأنشطة تشمل محاضرات أكاديمية ، معارض فوتوغرافية حول الوضع في مخيمات اللاجئين الصحراويين والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة ، إضافة إلى عروض سينمائية لفنانين صحراويين ، إسبان ، مكسيكيين ومن جنسيات أخرى.

الجامعة التقنية "دي أمباتو" الإكوادورية تستهل هذه الأنشطة اليوم الاثنين بحضور سلطاتها ومشاركة سفارة الجمهورية الصحراوية بالإكوادور وبدعم من الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي ، وستطبعها محاضرة تحت عنوان "الصحراء الغربية اليوم" وتتواصل مع افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية يحمل عنوان "منفيون في الرمال" للمصور الإسباني لوكاس بلانكو ، كما يشمل النشاط عرض فيديو حول الحياة اليومية للصحراويين (عاداتهم وقيمهم الثقافية).

كما ستشهد المدرسة الوطنية الإكوادورية المتعددة التقنيات أيام 13، 14 و15 أكتوبر الجاري عدة نشاطات ؛ أين سيقدم السفير الصحراوي بالإكوادور حاضرة حول "الشباب الصحراوي وكفاحه من أجل تقرير المصير" ، إلى جانب تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية حول حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

بدورها ، ستستضيف الجامعة المركزية للإكوادور فعاليات ثقافية أين ستكون القضية الصحراوية حاضرة من خلال مشاركة عدة منظمات إكوادورية لحقوق الإنسان والتي ستناقش حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير كحق شرعي تكفله المواثيق الدولية.

وستحتضن الجامعة البابوية الكاثوليكية في الإكوادور نقاشات يوم الأربعاء المقبل حول القضية الصحراوية ، أين ستجري رابطة الطلبة الصحراويين بكوبا حوارات مع طلاب الجامعة حول الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

( واص ) 090/102