رئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الصحراوية تستقبل نائبا عن الحزب الحاكم بالسلفادور

الجزائر، 20 سبتمبر 2016 (واص)- استقبلت رئيسة المجموعة البرلمانية للأخوة والصداقة الجزائرية الصحراوية  السيدة سعيدة بوناب ،أمس الاثنين النائب السلفادوري خوان مانويل دي خيسوس فلوريس كورنيخو، حسب ما أفاد به بيان للمجلس الشعبي الوطني الجزائري.

وأوضح البيان ذاته أن السيدة بوناب قدمت خلال هذا اللقاء "لمحة عن التشكيلة السياسية لنواب المجلس الوطني الجزائري ، كما تطرقت إلى الأهمية البالغة التي توليها الدبلوماسية البرلمانية الجزائرية للقضية الصحراوية العادلة".

وعلى صعيد العلاقات الدولية - يضيف المصدر ذاته- أكدت السيدة بوناب"على مواقف الجزائر الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره طبقا للوائح والقرارات الأممية ذات الصلة لاسيما المطالبة بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي".

من جهته أكد عضو الحزب السياسي الحاكم السلفادوري "رغبة بلاده في تعزيز العلاقات البرلمانية مع الجزائر وتوطيدها عن طريق انشاء مجموعة للصداقة البرلمانية (السلفادور-الجزائر)،كون الجزائر تحظى بمكانة مشرفة من منطلق وزنها ومكانتها على الساحتين الإقليمية والقارية".

وكان النائب السلفادوري ، قادته زيارة عمل إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين زار خلالها بعض الإدارات والمؤسسات الوطنية ، كما جمعه لقاء مع رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي.

وخلال زيارته تم الإعلان عن تأسيس اللجنة البرلمانية الصحراوية السلفادورية للصداقة والأخوة. (واص)

090/105/700.