حجاج بيت الله يقفون على صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

الشهيد الحافظ 11 سبتمبر 2016 (واص) - بدأت جموع حجاج بيت الله الحرام، التوافد على صعيد عرفات، مع إشراقة صباح اليوم الأحد 9 ذي الحجة 1437 الموافق لـ11 سبتمبر 2016 لأداء ركن الحج الأعظم ، وذلك بعد أن قضوا يوم التروية أمس في "مشعر منى".

ويقف الحجاج على صعيد عرفات الطاهر الذي يعتبر "أفضل يوم طلعت فيه الشمس" ومع غروب هذا اليوم ، تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة، ويصلون بها المغرب والعشاء ، ويقفون بها حتى فجر غد العاشر شهر ذي الحجة، لأن المبيت بمزدلفة واجب حيث بات رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى بها حتى الفجر.

ومن على جبل الرحمة العتيق في مشعر عرفات ، يقف اليوم  الحجاج الصحراويون  بعرفة ضمن ملايين الحجاج الذين قدموا من كافة قارات العالم لأداء ركن الحج الأكبر ، متضرعين للرحمان باستجابة دعائهم وعيونهم على وطنهم السليب.

ويرفع الحجاج الصحراويون في هذا اليوم العظيم أياديهم داعين المولى عز وجل أن يلم شمل الصحراويين ويعيدهم إلى وطنهم حرا مستقلا.

( واص ) 090/105/100