مكتب المجلس الوطني يعقد اجتماعا لاستعراض عمل اللجان ووضع خطة لبرنامج العمل خلال الأشهر القادمة

 الشهيد الحافظ 07 سبتمبر 2016 (واص) - عقد اليوم الأربعاء مكتب المجلس الوطني اجتماعا برئاسة عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه ا لاستعراض عمل لجان المجلس ا ومتابعتهم لانجاز البرامج ووقوفهم ميدانيا على الإشكالات المطروحة.

الاجتماع الذي ضم رؤساء اللجان والأمين العام للمجلس الوطني وضع خطة لبرنامج العمل خلال الأشهر القادمة والتحضير لافتتاح الدورة الخريفية للمجلس الوطني نوفمبر القادم.

و تطرق الاجتماع إلى برنامج المعاينة الذي ستقوم به لجان معينة من قبل المكتب إلى الجزائر وأوروبا، فيما خصص شهر أكتوبر للمعاينة الميدانية للجان المجلس.

كما ناقش مكتب المجلس الأوضاع الراهنة منوها بالوقفة الشجاعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي في صد الخرق المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار، والتجاوب الشعبي من مختلف تواجد الشعب الصحراوي.

وأشاد مكتب المجلس بالانتصارات والمكاسب التي يحققها الشعب الصحراوي في مختلف ميادين الكفاح الوطني وروح الغيرة على صيانتها في جو نفسي ومعنوي، مجددا المجلس الوطني مطالبته بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي وفي مقدمتهم مجموعة "اكديم ازيك".

وأكد المجلس الوطني على ضرورة اليقظة والجاهزية لضمان السير الحسن للبرامج والخدمات مع الدخول الاجتماعي الجديد والحرص على تحسين الأداء في مختلف المجالات والمساهمة البناءة في الارتقاء بالعمل المؤسساتي والحرص على تطبيق القوانين.

وعبر مكتب المجلس الوطني عن انشغاله العميق بالأوضاع المزرية التي يعيشها الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب جراء سياسات الاحتلال المغربي في المجال الاجتماعي والاقتصادي مع الاستمرار في نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية.

وطالب مكتب المجلس المجتمع الدولي بممارسة المزيد من الضغط على الاحتلال المغربي للانصياع للشرعية الدولية والتعجيل بتنفيذ التزاماته من اجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتقرير المصير للشعب الصحراوي، مؤكدا على ضرورة اتخاذ مواقف واضحة وحازمة تجاه التمادي المغربي في سياسة الهروب إلى الأمام في ظل خروقاته المتواصلة ومحاولة القفز على الشرعية الدولية.

وحمل مكتب المجلس الوطني مجلس الأمن الدولي ما قد ينجر عن هذه الممارسات من تصعيد ومواجهة تهدد وتعصف بالسلم والأمن والاستقرار في المنطقة.

ونوه مكتب المجلس الوطني بالمواقف الشجاعة والمبدئية للدول الصديقة للشعب الصحراوي وفي مقدمتها الجزائر حكومة وشعبا والاتحاد الإفريقي.

وحث مكتب المجلس الوطني على ضرورة اليقظة والاستعداد والتجند لصيانة الأهداف الوطنية لربح المعركة المصيرية. (واص)

090/105.