في اليوم العالمي للإختفاء القسري : أفابراديسا تدعو إلى إنشاء لجنة تحقيق حول انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

الشهيد الحافظ 30 غشت 2016 (واص) - دعت اليوم جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين "أفابراديسا" المنتظم الدولي إلى ضرورة إنشاء لجنة من الخبراء المستقلين للكشف عن الحقيقة حول انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

وطالبت الجمعية في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للاختفاء القسري المصادف لـ 30 غشت من كل سنة المغرب واسبانيا إلى التعاون بحسن نية للقيان بواجباتها وتسهيل مهمتها  ،وذلك من أجل  التحقيق في حالات الاختفاء القسري في الصحراء الغربية وأماكن أخرى من العالم.

وأضاف البيان أن ممارسة الاختفاء القسري قد ظلت منتظمة وممنهجة منذ بداية الغزو المغربي في 31 أكتوبر 1975 إلي بداية التسعينات لتستمر في ما بعد عبر حالات فردية وجماعية وهو الدليل القاطع على شراسة الإبادة التي تعرض لها الشعب الصحراوي، ذلك أن أكثر من 4500 شخصا قد  تعرضوا للاختفاء القسري  وبقوا في عداد المفقودين في مراكز الاعتقال السرية  يكابدون ويلات السجون ".

وأشارت الجمعية إلى أنه "يجب التحقيق في حالات الاختفاء القسري في الصحراء الغربية وأماكن أخرى في العالم، بغض النظر عن الوقت الذي انقضى منذ بداية الاختطاف. كلا من قانون الذاكرة التاريخية في إسبانيا و الإنصاف والمصالحة في المغرب لم يحققا تطلعات العائلات في الكشف عن مصير المفقودين".  (واص)

090/105.