مجلس الأمن مطالب باتخاذ إجراءات رادعة ضد المغرب الذي يرفض تطبيق قرارات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية

ولاية بومرداس 13 غشت 2016 (واص)- طالب الباحث وخبير القانون الدولي عمر صدوق مجلس الأمن باتخاذ إجراءات رادعة ضد المغرب الذي يرفض تطبيق قرارات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، مؤكدا خلال محاضرة قدمها ضمن اشغال الجامعة الصيفية لاطر جبهة البوليساريو تحت عنوان " قضية الصحراء الغربية في القانون الدولي العام" ان الحل القانوني في الصحراء الغربية يكمن في تطبيق إجراءات مخطط التسوية السلمي المعتمد من منظمة الامم المتحدة.

اشار الى ان الدور الأساسي في تطبيق هذا الحل منوط بمجلس الامن الدولي الذي يجب ان يتخذ الإجراءات القانونية وحتى الإجراءات الرادعة باستخدام القوة في حالة وجود دولة عاصية مثلما هو الحال مع المغرب الذي يرفض تطبيق قرارات الامم المتحدة، مما يستدعي ممارسة مجلس الامن لكل صلاحياته لاخضاع الدولة العاصية لتطبيق احكام القانون الدولي

واكد المحاضر ان قضية الصحراء الغربية تنطبق عليها احكام اللائحة الدولية 15/14 التي اصدرتها الجمعية العامة 1960 والتي تنص على ضرورة منح الشعوب المستعمرة استقلالها، مضيفا بأن هذا الحق يدعمه الراي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية في رأيها الاستشاري الذي يؤكد عدم اوجود روابط سيادية بين الصحراء الغربية و المملكة المغربية.

وأشار المحاضر ان السلطات المغربية تعترف واقعيا بالدولة الصحراوية منذ ان قبلت التفاوض مع سلطات الجمهورية الصحراوية ودخلت في جولات المفاوضات مع جبهة البوليساريو التي تتمتع بكامل الحقوق في منظمة الاتحاد الافريقي منذ كان منظمة الوحدة الإفريقية. (واص)