اعتقال الناشط الحقوقي الصحراوي الحسان محمد لحسن

العيون المحتلة 31 يوليو 2016 ( واص ) - أقدمت قوات الاحتلال المغربية يوم السبت الماضي ، على اعتقال المناضل الصحراوي والمعتقل السياسي السابق الحسان محمد لحسن عضو المرصد الإعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.

وكانت عناصر دورية لشرطة الاحتلال المغربية بزيهم المدني ، قد أقدمت على منع المناضل الحسان محمد لحسن ورفيقه المناضل الصحراوي علي السعدوني عضو تنسيقية رافضي جنسية الاحتلال المغربي ، من التظاهر سلميا بشارع السمارة قبل أن يعمدوا إلى توقيف واعتقال الحسان محمد لحسن بينما تم طرد رفيقه علي السعدوني وتعنيفه وسط سيل من المعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية.

وتعود أسباب تظاهر المعتقل السياسي السابق الحسان محمد لحسن واحتجاجه سلميا ، إلى تنديده بسياسة التضييق المنتهجة ضده وعلى رأسها أسلوب قطع سبل العيش.

قوات الاحتلال المغربية عمدت إلى احتجاز واعتقال الحسان محمد لحسن لما يفوق ثلاث ساعات قبل أن تفرج عنه بعد أن تعرض للاستنطاق حول نشاطاته الحقوقية ومواقفه السياسية وعلاقته برفيقه علي السعدوني.

جدير بالذكر أن المعتقل السياسي الصحراوي السابق الحسان محمد لحسن كان ولا يزال عرضة للمضايقات المتكررة من قبل قوات الاحتلال على خلفية مواقفه السياسية ونضاله السلمي من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه الثابت في الحرية وتقرير المصير ؛ فقد سبق له أن اعتقل بتاريخ 17 /07/ 2004 وأدين بحكم جائر مدته عشر سنوات سجنا نافذة قضاها متنقلا بين السجون المغربية ، كما تم طرده من العمل الذي واظب على مزاولته لأزيد من 14 سنة دون الحديث عن التوقيفات المتكررة له بالحواجز الأمنية المغربية.

( واص ) 090/100