الاتحاد الأفريقي يدعو لحماية الثروات الطبيعية وحقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة

كيغالي (رواندا) 18 يوليو 2016. (واص). دعت قمة الاتحاد الأفريقي من خلال اعتمادها تقرير رئيسة المفوضية حول وضعية السلم والأمن في أفريقيا اليوم الاثنين بالعاصمة الرواندية كيغالي إلى احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وحماية ثرواتها الطبيعية من النهب المغربي.

وطالبت القمة "بتدابير فعالة وعاجلة لحماية الموارد الطبيعية للصحراء الغربية إضافة إلى حقوق الإنسان في البلاد".

وكانت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب قد أكدت في تقريرها للمجلس التنفيذي يوم 14 يوليو الماضي على أهمية توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية ومراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

كما ذكرت المؤتمرين بأن الدولة المغربية قد منعتها من زيارة المناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية السنة الماضية.

090/201 (واص).