التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة العيون المحتلة يطالب بنقل المعطل الصحراوي محمد عالي ماسيك للعلاج بالخارج

العيون المحتلة 17 يوليو 2016 (واص) - طالب التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة العيون المحتلة ، ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لنقل المعطل الصحراوي

محمد عالي ماسيك للعلاج بالخارج والذي يعاني خطر الموت في أية لحظة جراء إصابته بمرض تشمع الكبد منذ سنة 2000.

جاء ذلك خلال وقفة نظمها التنسيق تضامنا مع المعطل الصحراوي محمد عالي ماسيك أمس السبت بمدينة العيون المحتلة ، مطالبا باحترام الحق في الشغل والكرامة الإنسانية والتنديد باستنزاف الثروات الصحراوية والاستفادة من عائداتها المالية.

وقد تدخلت قوات القمع المغربية ضد المعطلين مستعينة بتشكيلات من الشرطة ووحدات من القوات المساعدة ، والذين أجبروا المعطلين الصحراويين على إخلاء مكان التظاهرة بالقوة واستفزاز المعطلين الصحراويين والعديد من المتضامنين الصحراويين معهم وعدد من المواطنين الصحراويين المتضررين من السياسات الاقتصادية للدولة المغربية.

وفي ختام التظاهرة ناشد المعطلون في بيان لهم أصحاب النوايا الحسنة والفاعلين المدنيين

والسلطات المعنية ، للعمل بشكل عاجل لتيسير نقل المعطل الصحراوي محمد عالي ماسيك للخارج من أجل العلاج ، خاصة بعد مرور حوالي أسبوعين من نقله للمستشفى الجامعي بمدينة مراكش دون أن تجرى له عملية زراعة الكبد ، ولازالت حالته الصحية تثير الخوف الشديد في ظل المعاناة اليومية التي تتكبدها عائلته الفقيرة فيما يخص مصاريف العلاج الباهظة.

(واص)090/100