المجلس الوطني الصحراوي يخلد اليوم الوطني للنائب

الشهيد الحافظ 02 يوليو 2016 ( واص ) - يخلد المجلس الوطني الصحراوي ، اليوم الوطني للنائب المصادف الثاني من يوليو (الذكرى السادسة لاستشهاد الفقيد المحفوظ أعلي بيبا) الذي وافته المنية في مثل هذا اليوم من سنة 2010 وهو يقود المجلس الوطني الصحراوي.

وبهذه المناسبة اعتبر بيان للمجلس ، أن هذا الأخير يتذكر رجاله الأوفياء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا، مسجلا بحروف من ذهب تلك الإسهامات التي بذلوها في الارتقاء بالمؤسسة التشريعية الصحراوية ووضع الأسس والضمانات من أجل تجسيد دولة القانون والمؤسسات.

وأبرز البيان "أن المناسبة فرصة للوقوف عند دلالات ورمزية الحدث لاستحضار تاريخ المؤسسة التشريعية الصحراوية ، وقدرة الدولة على الارتقاء بهذه المؤسسة عبر مراحل التاريخ المختلفة لتصل إلى استكمال هياكلها وتأدية الدور المنوط بها في الرقابة والتشريع والمحاسبة"

وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياتهما في تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا والتسريع بتحديد تاريخ لاستفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي ، وندد بالانتهاكات المستمرة في حق الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية ، مجددا الدعوة إلى ضرورة وضع آلية أممية لمراقبة الوضع الحقوقي والإنساني بالمناطق المحتلة والتقرير عنه.

وثمن المجلس الوطني الصحراوي في بيانه النضالات اليومية لجماهير فعاليات انتفاضة الاستقلال المباركة واتساع رقعة العمل النضالي وشموليته لكافة تواجدات الجسم الوطني الصحراوي.

ونبه المجلس الوطني إلى ضرورة اليقظة في هذه المرحلة الحساسة وتقوية اللحمة الوطنية أمام مؤامرات الأعداء ، داعيا الشعب الصحراوي إلى الاستعداد والجاهزية لإنجاح محطة المؤتمر الاستثنائي والتمسك بأهداف ومبادئ جبهة البوليساريو.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم الوطني للنائب تقرر في الذكرى الأولى لفقدان الشهيد المحفوظ أعلي بيبا الذي رحل وهو يقود المجلس الوطني الصحراوي في دورته الربيعية لسنة 2010.

 ( واص ) 090/900/100