الجمهورية الصحراوية تطرد المغرب من اجتماعات "اهداف الألفية الأممية".

اكرا (غانا) 29يونيو 2016 (واص). نجح وفد الجمهورية الصحراوية المشارك في اجتماعات مناقشة "اهداف الألفية الأممية" المنظمة من طرف الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة بالعاصمة الغانية اكرا يومي 28  و 29 يونيو الجاري، في عزل وفد المملكة المغربية الذي غادر الاجتماعات خلال اليوم الأول من الأشغال.

و غادر وفد المملكة المغربية  اشغال اليوم الأول من  دون توضيح سبب المغادرة، بعد مداخلة وفد الجمهورية الصحراوية حول شفافية المنظومة المالية و التجارة المتكاملة و دورها في  مكافحة المخدرات و تبييض الأموال و المخاطر التي تنجم عن ذلك في مختلف المجالات.

و قال السيد المحجوب سيدينا السفير الصحراوي باكرا لدى مناقشة الهدف الثامن من اهداف الالفية انه لا يمكن الحديث عن بناء منظومة مالية و تجارة متكاملة دون الحديث عن الشفافية و الرقابة، مستدلا بقضية ما يسمى: "PANAMA PAIPERS" التي لازالت في الاذهان.

و ثمن السفير الصحراوي الدور الذي تقوم بها لجنة الاتحاد الافريقية لمراقبة التحويلات المالية غير المشروعة التي يتراسها الرئيس الجنوب افريقي السابق "طابو مبيكي" لما قامت به من مجهودات تستحق التقديرو التشجيع.

و لدى مناقشة الهدف الثاني من اهداف الالفية دعت الجمهورية الصحراوية الى تكثيف الجهود العالمية لتوفير مجانية التعليم للجميع و تحسين نوعيته من خلال تطوير المناهج البيداغوجية و تعزيزها بمزايا التكنولوجيا الحديثة من اجل الحصول على تعليم متوازن يساهم في رقي الانسان، داعية الى خلق الانسجام و التكييف بين اهداف الالفية الاممية و تطلعات الاجندة 2063 الاتحاد الافريقي.

و تشارك الجمهورية الصحراوية بوفد يتراسه السيد المحجوب بوجمعة سيدينا السفير الصحراوي باكرا رفقة السيد ودادي السالك الملحق الاعلامي الثقافي بالبعثة الصحراوية لدى الاتحاد الافريقي.

090/201.