في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب : أفابراديسا تندد بالأوضاع المزرية التي يعانيها المعتقلون السياسيون الصحراوييون

الشهيد الحافظ 28 يونيو 2016 (واص) – عبرت جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين " أفابرديسا " عن إدانتها الشديدة للأوضاع المزرية التي يعانيها المعتقليون السياسيون الصحراويون في السجون المغربية.

وجددت الجمعية الحقوقية الصحراوية في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب دعوتها منظمة الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية عبر العالم إلى الضغط على الدولة المغربية من أجل إرغامها على الامتثال للشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه غير المشروع في الحرية و تقرير المصير.

كما أشار البيان إلى ممارسات دولة الاحتلال المغربي واستمرارها في ظاهرة الاختطاف القسري والتعذيب والاعتقال التعسفي وكل الممارسات المهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية في حق المدنيين الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وطالب البيان وبإلحاح  المجتمع الدولي لتشكيل لجنة دولية وإيفادها إلى الصحراء الغربية للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية بالإقليم، والعمل الجاد على إدراج ذلك ضمن صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو".

وطالبت افابراديسا كافة المنظمات الدولية والإقليمية بالعمل بالضغط على النظام المغربي من أجل الكشف عن مصير أكثر من 400 مفقود صحراوي، والإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في مختلف السجون المغربية، والكف عن النهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية. (واص)

090/105.