معتقلان سياسيان صحراويان من مجموعة أگديم إزيك يتعرضان لاعتداءات جسدية و لفظية بسجن سلا 1

 

 سجن سلا1(المغرب) 14 يونيو 2016 (واص)  تعرض المعتقلان السياسيان الصحراويان محمد أمبارك لفقيروالبكاي العرابي من مجموعة أگديم إزيك بعد ظهر أمس الاثنين للضرب و السب على أيدي سجناء حق عام مغاربة و عائلاتهم و نعتهم بأقبح العبارات العنصرية و المهينة و في مرأى و مسمع  من موظفي السجن المحلي سلا 1 دون أدنى تدخل منهم ، حسب أفادت به لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين.

كما أصيب المعتقلان بأضرار جسدية بليغة ، إذ أصيب محمد أمبارك لفقير على مستوى الركبة اليمنى و التي سبق و أن أجرى عملية جراحية عليها شهر ماي من سنة 2015 و جروح و إنتفاخ على مستوى العين اليسرى و الفم ،  أما البكاي العرابي هو الآخر فقد أصيب بجروح على مستوى الذراع الأيمن و الفم و إتلاف و كسر نظاراته الخاصة بتحسين مستوى الرؤية.

وتأتي هذه الحادثة بعد معركة الأمعاء الفارغة التي خاضها المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة أگديم إزيك و التي دامت قرابة 36 يوما و قد كانت معظم مطالبهم متعلقة بضرورة تحسين ظروفهم الاعتقالية داخل السجن المحلي سلا 1 و تمتيعهم بحقهم المشروعة في المحاكمة العادلة أو إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

يذكر أن المعتقلين السياسيين الصحراويين محمد أمبارك لفقير و البكاي العرابي قد أصدر القضاء العسكري المغربي في حقهم أحكام قاسية و جائرة تتراوح مدتها بين العشرين سنة و السجن مدى الحياة في غياب تام لضمانات و معايير المحاكمة العادلة وفق ما أعربت عنه منظمات دولية وازنة و هيئات دبلوماسية لدول عظمى كانت لها صفة مراقب خلال المحاكمة العسكرية الماراطونية للمعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك شهر فبراير من سنة 2013

(واص)  120/ 090