الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو تسجل بارتياح زيارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى المنطقة

الشهيد الحافظ 16 ماي 2016 ( واص ) - سجلت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو بارتياح الزيارة التي قام بها الأمين العام للأمم المتحدة إلى المنطقة من 3 إلى 7 مارس 2016 والتي شملت بئر لحلو من المناطق المحررة من بلادنا

ولدى تطرقه لمساعي الأمم المتحدة من أجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية استنكر بيان للأمانة الوطنية في دورتها العادية الثانية أمس الأحد ، قرار المحتل المغربي طرد المكون المدني السياسي للمينورسو والأزمة التي تلت ذلك على مستوى مجلس الأمن والأمم المتحدة عموما

واعتبر البيان ذلك تحديا سافرا لميثاق الأمم المتحدة وصلاحيات مجلس الأمن ، يستحق أقصى العقوبات لما ينطوي عليه من مخاطر على السلم والأمن في منطقة باتت مهددة بعدم الاستقرار وسجلت الأمانة الوطنية باهتمام النقاشات التي دارت على مستوى مجلس الأمن ، مما يعبر عن اهتمام متزايد بقضية الصحراء الغربية ويعمق من عزلة دولة الاحتلال المغربية

وبالمناسبة ، طالب اجتماع الأمانة الوطنية مجلس الأمن بتحويل هذه الأزمة التي اختلقها المغرب إلى فرصة لتحقيق السلام من خلال الرجوع الفوري للمكون المدني السياسي للمينورسو كي يتسنى لها ، على أساس رزنامة محددة ، استكمال مهمتها التي أسست من أجلها والمتمثلة في تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي. وعبرت الأمانة الوطنية عن تقديرها للدول الأعضاء في مجلس الأمن التي دافعت عن الشرعية الدولية وتصدت لمناورات وابتزاز المغرب. وأكدت الأمانة الوطنية بالمناسبة على إرادة جبهة البوليساريو للتعاون البناء مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي كريستوفر روس، كما تؤكد على تشبثها بالحقوق الوطنية للشعب الصحراوي والتصدي بكل الوسائل لمناورات المغرب وتماديه في التعنت

( واص ) 090/500/100