سلطات القمع المغربية تمنع مسيرة سلمية للجماهير الصحراوية بمدينة أكليميم

أكليميم ( جنوب المغرب ) 15 ماي 2016 (واص) - أقدمت قوى القمع المغربية أمس السبت ، على منع الجماهير الصحراوية من تنظيم مسيرة سلمية بمدينة أكليميم كان يعتزم تنظيمها رفاق الشهيد بالتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين إبراهيم صيكا

وعرفت المسيرة السلمية تطويقا قمعيا مكثفا ؛ حيث منع المتظاهرون من التحرك ، لتتعالى هتافات عائلة الشهيد ورفاقه وجموع المتضامنين ، من أجل كشف حقيقة اغتياله ومعاقبة المتورطين في تلك الجريمة البشعة

مسيرة يوم أمس التي اختارت عنوان "مسيرة الكشف عن الحقيقة" تأتي ردا على ما يسمى ببلاغ النيابة العامة المغربية بهدف طمس معالمها وإخفاء حقيقتها في محاولة لطي ملفها نهائيا وهو ما انتهجته وزارة العدل المغربية عبر ما يسمى بالوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بأغادير الذي عمد إلى حفظ القضية نظرا لانعدام العنصر الجرمي حسب تبريرات هذا الأخير

وقد رفضت عائلة الشهيد إبراهيم صيكا والمتضامنون معها ، مخرجات تقرير النيابة العامة وأصروا على المضي قدما في مسيرة إكرام الشهيد عبر الكشف عن حقيقة اغتياله كاملة ومعاقبة المتورطين ؛ وهو ما أكدته مجمل المداخلات بالحلقية التي عقدت بساحة البريد بعد المنع الذي طال المسيرة والتي عرفت ترديد العديد من الشعارات المنددة بالجريمة والمطالبة بالقصاص من القتلة واحترام كافة الحقوق وعلى رأسها الحق في التظاهر السلمي

( واص ) 090/100