اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعبر عن انشغالها بالوضعية الصحية الخطيرة للمعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي

بئر لحلو 02 ماي 2016 ( واص ) - عبرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان ، عن انشغالها العميق بالوضعية الصحية الخطيرة للمعتقل السياسي والمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي ، الذي  يواصل  إضرابه المفتوح عن الطعام من داخل زنزانته بالسجن المحلي بمدينة تزنيت منذ فاتح أبريل 2016

واعتبرت اللجنة في بيان لها أمس الأحد ، أن حالة المعني الصحية تدهورت بشكل خطير مما سبب له حالة إغماء ناتجة عن مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام ، حيث لازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام على متن كرسي متحرك بعد أن بات يعاني من صعوبات في الوقوف والحركة بشكل طبيعي

وحملت اللجنة الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المعتقل السياسي عبد الخالق المرخي ،وأعلنت تضامنها المطلق معه ومع مطالبه المشروعة المنسجمة مع مقتضيات الأعراف والمواثيق الدولية ذات الصلة

وناشد البيان المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية وكل الأصوات الحرة والضمائر الحية ، لممارسة الضغط على الحكومة المغربية من أجل إنقاذ حياة المعتقل السياسي عبد الخالق المرخي والعمل على تحقيق مطالبه المشروعة ، وأدان بكل قوة توجهات السلطة القضائية المغربية التي لفقت تهما واهية للمناضل المرخي، وهي اتهامات خطيرة تستهدف النشطاء والمعتقلين الصحراويين المدافعين عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال

وطالبت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة خلق آلية أممية مستقلة لمراقبة والتقرير عن وضعية حقوق الإنسان ومتابعة المسؤولين المغاربة عن الانتهاكات الجسيمة المرتكبة في حق الصحراويين ، كما طالبت الحكومة المغربية بالإفراج الفوري وغير المشروط عنه وعن كافة المدافعين والنشطاء المعتقلين الصحراويين وإلغاء الأحكام الصورية الجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية

( واص ) 090/100