التنسيق الميداني للمعطلين بالعيون المحتلة يطالب بتوفير حماية دولية لحقوق الإنسان

العيون المحتلة 18 أبريل 2016 ( واص ) - طالب التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة العيون المحتلة ، بضرورة توفير حماية دولية لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان والتقرير عنها أمام تنامي التجاوزات المغربية في حق عموم الحركات الاحتجاجية الاجتماعية بالمنطقة والتي وصلت حد ارتكاب جرائم سياسية في حق المواطنين الصحراويين المدافعين عن حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية.

وأبرز بيان للتنسيق أن المعطلين الصحراويين المنضوين في إطار التنسيق الميداني بالعيون، و"بعد تجميع عديد المعطيات المرتبطة بالجريمة السياسية المكتملة الأركان التي راح ضحيتها الرفيق البطل إبراهيم صيكا" يعربون عن إدانتهم الشديدة الضغوطات الهائلة التي يمارسها النظام المغربي على عائلة الشهيد بغرض إجبارها على دفن جثمانه دون إجراء فحص طبي مستقل على جثته تشرف عليه لجنة طبية دولية للكشف عن أثار التعذيب ومحاسبة المتورطين في الجريمة.

كما استنكر البيان المحاولات المغربية الهادفة إلى طمس معالم الجريمة السياسية من خلال بعض التقارير المغشوشة الساعية إلى تحييد الطابع السياسي عن الجريمة ، مناشدا كافة الحقوقيين والجمعويين والإطارات المدنية ، مشاركته في وقفته السلمية التي ينوي تنظيمها يوم الاثنين 18 أبريل أمام محكمة الاستئناف.

( واص ) 090/100