منظمة حقوقية صحراوية تطالب بفتح تحقيق نزيه في وفاة المعتقل الصحراوي إبراهيم صيكا

العيون المحتلة 16 أبريل 2016 (واص) - طالبت يوم أمس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ، بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات وفاة المعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم صيكا، متأثرا بالتعذيب الذي مورس ضده من طرف القوات المغربية.

وتقدمت الجمعية في بيان لها توصلت وكالة الأنباء الصحراوية بنسخة منه بتعازيها الحارة إلى عائلة الشهيد إبراهيم صيكا، محملة الدولة المغربية كامل المسؤولية في ملابسات وفاته، مناشدة الهيئات و المنظمات الدولية للضغط على الدولة المغربية من اجل ضمان فتح تحقيق جدي و نزيه .   

وندد البيان بالاستعمال المفرط وغير المبرر للقوة الذي تتبعه قوات القمع المغربية لتفريغ مظاهرات المعطلين الصحراويين.

( واص ) 090/105.