الطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي الرباط يحملون الدولة المغربية مسؤولية اغتيال الشهيد إبراهيم صيكا

الرباط (المغرب)، 16 أبريل 2016 (واص) – حمل الطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي الرباط الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال الشهيد إبراهيم صيكا، الذي توفي أمس الجمعة بأكادير المغربية ، متأثرا بالتعذيب الذي مورس ضده من طرف القوات المغربية.

وطالب الطلبة في بيان لهم توصلت وكالة الأنباء الصحراوية بنسخة منه كافة المنظمات الدولية وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة إلى ممارسة المزيد من الضغوط على الدولة المغربية وفتح تحقيق عاجل ونزيه عن حقيقة وملابسات الاغتيال.

وجدد البيان مطالبته الأمم المتحدة بضرورة إيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الانسان والتقرير عنها في الصحراء الغربية، مبديا تضامنه اللامشروط مع عائلة الشهيد إبراهيم صيكا.

ودعا البيان كافة تواجد الجسم الوطني الصحراوي إلى مواصلة المسيرة النضالية لفضح سياسة الغطرسة التي يتبعها النظام المغربي في المناطق المحتلة وجنوب المغرب. (واص)

090/105.