رابطة حماية السجناء الصحراويين في السجون المغربية تندد بإقدام المغرب على طرد أعضاء من التجمع العالمي للمحامين (بيان)

العيون المحتلة 10 ابريل 2016 (واص)- نددت  رابطة السجناء الصحراويين بالسجون المغربية بإقدام  الدولة المغربية على توقيف و استنطاق وطرد أعضاء من التجمع العالمي للمحامين بعد أن جرى اعتقالهم [بأحد الفنادق المتواجدة بالعاصمة المغربية الرباط، في إطار زيارة إنسانية و تضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين " مجموعة أكديم إيزيك"، و الذين خاضوا إضراب مفتوح عن الطعام لمدة36 يوما بداية من الفاتح مارس 2016 الى غاية يوم الثلاثاء 05 أبريل 2016.

وعبرت رابطة السجناء الصحراويين بالسجون المغربية قي بيان لها صدريوم أمس السبت عن تضامنها المطلق و اللامشروط مع المتضامنين من قضاة و محامين في التجمع العالمي للمحامين الذي يهدف للدفاع عن المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم ايزيك وباقي المعتقلين السياسيين الصحراويين.

و طالب البيان منظمة  الامم المتحدة و مجلس السلم و الأمن الدولي و الإفريقي و مفوضية حقوق الإنسان و الاتحاد الأوروبي، بضرورة التدخل العاجل و ممارسة  المزيد من الضغط على الدولة المغربية من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية و على رأسهم مجموعة أكديم إيزيك.

للإشارة، فقد تعرض يوم الاربعاء الماضي وفد عن المنظمة العالمية للمحامين  للإيقاف و الطرد بعد أوصولهم لأحد الفنادق بالعاصمة المغربية الرباط، وذلك من طرف رجال الشرطة المغربية بزي مدني، وتم اقتيادهم الى مخفر الشرطة و أمضوا قرابة الخمس ساعات رهن التحقيق و الاستنطاق، كما تمت مصادرة جوازات سفرهم و هواتفهم النقالة و محاولة منعهم من التواصل مع البعثات الدبلوماسية  التابعة لبلدانهم فضلا عن ما تعرضوا له من معاملات قاسية  حاطه من الكرامة الإنسانية.     (واص)

130/090