مطالبة من مجلس الشيوخ الكولومبي بتكثيف الدعم مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

كولومبيا (بوغوتا)، 02 أبريل 2016 (واص) - طالب عضو مجلس الشيوخ الكولومبي السيد خورخي روبليدو حكومة بلاده إلى  تكثيف الدعم لصالح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، و استعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية،  خلال كلمته بمناسبة الندوة الدولية " الصحراء الغربية أخر مستعمرة في إفريقيا "  .

وأضاف النائب الكولومبي أن تنظيم الندوة الدولية حول القضية الصحراوية بمجلس الشيوخ الكولومبي "رسالة واضحة تعبر عم الدعم لنضال الشعب الصحراوي من اجل استعادة سيادته وحقه المشروع في الحرية والاستقلال".

 من جهته ،  الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية السيد منصور عمر أكد أن الجمهورية الصحراوية لاتزال تعاني من الاستعمار المغربي، مضيفا أن النظام المغربي  يمارس أبشع الجرائم في الصحراء الغربية، ويعارض الجهود الدولية الهادفة إلى حل القضية الصحراوية.

وأشار المسؤول الصحراوي إلى أن المجتمع الدولي لا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية, ويؤكد ان المغرب "قوة احتلال".

وطالب الوزير الصحراوي إلى حشد المزيد من الدعم للشعب الصحراوي, ومرافقته حتى استرجاع حقوقه المشروعة في تقرير المصير والحرية. 

وأعتبر رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي " ان مجلس الشيوخ بإمكانه  ان يناقش ليس فقط المواضيع الوطنية ولكن أيضا المواضيع الدولية ذات الأهمية الكبرى .

و استطرد في قوله "أن الندوة الولية حول الصحراء الغربية تم اقتراحها في ديسمبر من العام الماضي من طرف مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ المتضامنين مع الشعب الصحراوي ، حيث اقترحوا في الجلسة العامة القيام بعمل  يستطيع الصحراويين من خلاله  التعبير عن واقعهم الصعب الذي يعيشونه . ومن خلال قرار مستقل و بالإجماع تمت الموافقة على المنتدى" .(واص)

090/105.