قوات القمع المغربية تصيب قاصرين صحراويين بمدينة بوجدور المحتلة

بوجدور المحتلة 28 مارس 2016 (واص) - أقدمت عناصر من القوات المساعدة المغربية مساء أمس بمدينة بوجدور المحتلة ، على اعتقال محمد هبول 17 سنة ومحمد الخراشي 16 سنة وأحالتهما على الثكنة العسكرية التابعة لها ؛ أين تم التنكيل بهما نفسيا وجسديا على خلفية تنظم الحركة التلاميذية لوقفة تضامنية مع معتقلي أكديم إزيك المضربين عن الطعام.

وخلف هذا الاعتداء إصابة الناشطين بجروح بليغة وخصوصا محمد هبول الذي تعرض لضربة مباشرة على الرأس خلفت أزيد من 15 غرزة وجروح في أماكن مختلفة من جسده.

وفي سياق متصل ، تدخلت قوات الاحتلال المغربية بعنف ، ضد اتحاد المعطلين الصحراويين في وقفتهم الاحتجاجية ضد التهميش والإقصاء ، أصدر بعده الاتحاد بيانا أكد فيه مشروعية حقهم وعدالة ملفهم المطلبي، وتشبثهم بخيار الشارع والنضال السلمي كآلية عمل لإسماع أصواتهم.

وحمل البيان الدولة المغربية مسؤولية سلامتهم الجسدية والمعنوية ، وحذر في الوقت ذاته من استمرار القمع والتنكيل اللذين يهددان السلم الاجتماعي للمدينة.

( واص ) 090/100