الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع آسا الزاك تعبر عن قلقها تجاه تدهور الحالة الصحية للمعتقلين السياسيين

آسا ( جنوب المغرب ) 19 مارس 2016 ( واص ) - عبر المكتب المحلي لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بآسا الزاك ، عن قلقه على حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك المضربين عن الطعام أكثر من 18 يوما.

 

وأبرز بيان للجمعية استهتار الدولة المغربية بحياة المواطنين الصحراويين ونهجها كعادتها سياسة صم الآذان عن مطالب المعتقلين المشروعة المتمثلة في محاكمة عادلة من خلال ممارساتها المتكررة ، وما انفكت تكشف عن ازدرائها للقانون ورفضها الامتثال له.

 

وطالب فرع الجمعية بالإفراج الفوري ودون قيد أو شرط عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ، وفي مقدمتهم معتقلو"أكديم إزيك" الذين تمت محاكمتهم أمام قضاء عسكري في غياب تام لشروط المحاكمة العادل ، وحمل الدولة المغربية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع الصحية للمضربين عن الطعام في ظل استمرار تعنت أصحاب القرار، وعدم التعامل الموضوعي مع كافة المطالب المشروعة للمعتقلين.

 

وجدد البيان مطالبته بفتح تحقيق في مقتل التلميذ"رشيد الشين" الذي توفي في الأحداث التي شهدتها مدينة آسا خلال شهر سبتمبر 2013 وتقديم المتورطين في جريمة القتل للعدالة ، وطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين الذين تم الزج بهم في السجون بعد تفكيك مخيم"تيزيمي" بالقوة من قبل القوات العمومية وإيقاف مسلسل المتابعات والملاحقات في حق كل من حاول المطالبة بحقه والتظاهر بشكل سلمي بذريعة أنه مبحوث عنه  .

 

( واص ) 090/100