بلدية الجزائر الوسطى تنظم لقاءً تضامنيا مع القضية الصحراوية

الجزائر 19 مارس 2016 ( واص ) - في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الرابعة والخمسين لعيد النصر الجزائري المصادف 19 مارس ، نظمت بلدية الجزائر الوسطى لقاءً تضامنيا مع القضية الصحراوية تحت شعار "تصفية الاستعمار من إفريقيا نموذج الصحراء الغربية"

 

اللقاء الذي أقيم  بفندق السفير بالعاصمة الجزائرية حضره السفير الصحراوي بالجزائر السيد بشرايا حمودي بيون ، رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق السيد رضا مالك وعدد من الشخصيات التاريخية ، إلى جانب ممثلين عن المجتمع المدني وبعض الطلبة الصحراويين والأفارقة الدارسين بالجزائر.

 

وطبع اللقاء محاضرة ألقاها السيد رضا مالك عضو الوفد الجزائري المفاوض في اتفاقيات إيفيان ، تحدث فيها عن الظروف التي جرت فيها هذه المفاوضات مع المستعمر الفرنسي مبرزا أوجه الشبه بين المفاوضات المتعثرة بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية والسياسة الاستعمارية الفرنسية في فترة مسار مفاوضات إيفيان ؛ حيث كانت أساليب الاستعمار تنتهج  صيغ المراوغة والمماطلة لربح الوقت والتملص من الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

 

وبهذه المناسبة ، استعرض السفير الصحراوي بالجزائر بشرايا حمودي بيون ، مسار كفاح  الشعب الصحراوي وسياسة التعنت والهروب إلى الأمام التي ينتهجها نظام الاحتلال المغربي  مع المجتمع الدولي ، مشيرا إلى العزلة السياسية والدبلوماسية التي يوجد عليها النظام المغربي ، داعيا المجتمع الدولي إلى حماية المواطنين الصحراويين في المناطق المحتلة من سياسة التنكيل والبطش ، مطالبا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم مجموعة أكديم إزيك

 

وفي هذا السياق ، عبر ممثل عن الطلبة الأفارقة الدارسين بالجزائر عن تضامنهم مع الشعب الصحراوي واستنكاره لانتهاكات حقوق الإنسان التي يمارسها النظام المغربي في المناطق الصحراوية  المحتلة.

 

( واص ) 090/100