الاتحاد الأفريقي يشيد بزيارة بان كي مون للمنطقة ويؤكد أن الأمم المتحدة أظهرت عزيمة في تحمل مسؤوليتها إزاء القضية الصحراوية

أديس أبابا (أثيوبيا)، 16مارس 2016 (واص) -  أشاد الاتحاد الإفريقي بالزيارة التي قام بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى المنطقة خلال الفترة من 3 الى 7 مارس الجاري  معربا عن أمله في أن تساهم في تسريع الجهود الهادفة الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير وعلى نحو يضع حدا لنكران هذا الحق.

 

وحيت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي, دلاميني زوما, في بيان لها زيارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية  وأكدت دعم الاتحاد الإفريقي لجهوده مبرزة ان الزيارة أظهرت "عزيمة جادة للأمم المتحدة لتحمل المسؤولية, وتوفير الزخم اللازم الذي طال انتظاره لتجسيد حل للنزاع وفقا للشرعية الدولية".

 

وأكد البيان أن الزيارة ساهمت في تسليط الضوء على معاناة الشعب الصحراوي, داعيا المجتمع الدولي الى تطبيق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة, ووضع حد لنكران حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 

وجدد البيان انشغال الاتحاد الإفريقي إزاء الوضع الإنساني للشعب الصحراوي الذي يعاني جراء انتهاكات حقوقه واستغلال موارده الطبيعية.

 

كما جدد الاتحاد الإفريقي دعوته الى مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته الكاملة تجاه القضية الصحراوية وتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان, واتخاذ كافة التدابير اللازمة لتوصل الى حل يكفل للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير.

 

وخلص البيان الى التأكيد على دعم الاتحاد الإفريقي لجهود الأمين العام للأمم المتحدة, معلنا استعداد مبعوث الاتحاد الإفريقي الخاص للصحراء الغربية, جواكيم شيسانو, لمخاطبة مجلس الأمن للأمم المتحدة, خلال اجتماعه أبريل 2016. (واص)

  700 / 115  / 090