ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة: بيان الأمين العام للأمم المتحدة "رد فعل شرعي على التصرف اللامسؤول للمغرب"

واشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية)، 15 مارس 2016 (واص) - أكد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة  السيد البخاري أحمد أن بيان الأمم المتحدة الذي نشر مساء الاثنين للتنديد بتهجم المغرب على الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة  بان كي مون إنما هو رد فعل شرعي على التصرف اللامسؤول للرباط.

 

وصرح الدبلوماسي الصحراوي لوكالة الأنباء الجزائرية عقب نشر رد الأمم المتحدة على تصرفات المغرب الهادفة إلى تشويه سمعة بان كي مون أن "البيان هو رد فعل شرعي و رفض قاطع لتصرف المغرب اللامسؤول".

 

وأضاف يقول "منذ عرقلة استفتاء تقرير المصير سنة 2004، اختار المغرب بهذه التصرفات نهج الافتراء الذي جعله يتجاوز كل الحدود و يرفض كل عبارة احترام للمجتمع الدولي و للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة".

 

ودعا السيد البخاري "المجتمع الدولي خصوصا مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات صارمة لوضع حد لابتزاز مقنع".

 

وأضاف أن "الشعب الصحراوي الذي يعاني العدوان المغربي ينتظر الموافقة على هذه الإجراءات لوضع حد للمأساة التي يفرضها عليه الاحتلال المغربي منذ 40 سنة"، مطالبا بتطبيق اللائحتين 34/37 لسنة 1979 و 35/19 لسنة 1980 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة المتعلقتين بنهاية الاحتلال العسكري المغربي.

 

وحذر المسؤول الصحراوي من محاولات المغرب عرقلة كل جهد يرمي إلى تسوية الملف الصحراوي خلال عهدة بان كي مون التي ستنتهي نهاية 2016، مضيفا أنها محاولة منه ل الوقت إلى غاية انتهاء عهدة بان كي مون  يأمل المغرب كذلك بأن التغيير المقبل على رأس البيت الأبيض سيكون لصالحه.

 

ويتوقع أن تكون الإدارة الأمريكية المقبلة "داعمة أكثر لمطالبه الزائفة حول الصحراء الغربية"  يقول السيد بوخاري. (واص)

090/105/115.